التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

" لَآ إِلٰهَ إِلَّا اللَّهُ " .

الجماعة الإسلامية الأحمدية في الجمهورية الجزائرية .


سلسلة : " قطوف من بساتين الهدى " 03 :


( ضمن دروس التربية و التعليم لولاية المسيلة الجزائرية ) .


الموضوع : " لَآ إِلٰهَ إِلَّا اللَّهُ  " .



      إن الإيمان بالله تعالى يولد في نفس المؤمن شعورا بالعظمة ؛ فتنعكس من خلاله خشية الله عز و جل ، بصفته مهيمنا على الوجود ، و مسيرا له بإرادته و بعلمه و بقدرته و برحمته . فيخلق ـ عز و جل ـ في نفسه إتجاه بعدم أذية مخلوقاته ـ تعالى ـ ؛ لأنها من نسيج تلك الذات العلية .
      إذا وصل الإنسان إلى هذا الإيمان ؛ أضحى على الصراط المستقيم ، فتجره إستقامته هذه إلى الثقة بأن الله تعالى راضٍ عنه . فيقبل على من خلق فيه بذرة الإيمان ، و تشتق نفسه من خالقها كمالا ، و هي الصلاة في حقيقتها . 
      إن هذه الصلاة هي التي يجب أن يسعى  الإنسان إلى إقامتها ؛ لأن النفس التي وصلت إليها تعرض عن ملهيات الحياة الدنيا ، و تقبل على ما يوصل لله تعالى . كيف لا ، و قد إستبغت بصبغة الله تعالى " ... وَ مَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً ۖ وَ نَحْنُ لَهُۥ عٰبِدُونَ ( 138 ) " سورة البقرة ؟ 

      أيها الإ…
آخر المشاركات

كلمة تقديمية للجزء الأول من سلسلة : " قطوف من بساتين الهدى " .

الجماعة الإسلامية الأحمدية في الجمهورية الجزائرية .

سلسلة : " قطوف من بساتين الهدى " 02 :

( ضمن دروس التربية و التعليم لولاية المسيلة الجزائرية ) .

الموضوع : كلمة تقديمية للجزء الأول من سلسلة : " قطوف من بساتين الهدى " .
ـ بعنوان : شهادة التوحيد و الإيمان : " لَآ إِلٰهَ إِلَّا اللَّهُ  " ـ .



      لا شك أن الطفل إذا ما كبر في السن قليلا ؛ نما فكره نوعا ما . فتتبادر إلى ذهنه أسئلة عفوية ؛ مثل : لماذا يظهر القمر في الليل دون النهار ؟ أين تذهب النجوم في النهار ؟ كيف تتشكل الجبال ؟ كيف تتكون البحار و المحيطات ؟ أين تذهب الشمس في المساء ؟ و من أين تأتي في الصباح ؟ كيف تكونت هذه الأرض ؟ بل أين هو الله تعالى الذي تؤمنون بوجوده ؟ فإني لا أرى له أثرا . إلى غير ذلك من الأسئلة عن الوجود و موجده . 
     إن هذه الأسئلة لا يطرحها الطفل من عند نفسه في الأساس ؛ بل إن هناك قوة خفية تلقنها إياه . فتطرح نفسه بدورها هذه الأسئلة على جهاز فكره ؛ بغية وصولها إلى حقائق روحانية جديدة  و علوم مادية حديثة ، يقودان بدورهما إلى تلك القوة الخفية . عندها يتعرف الطفل على ما يحيط به ؛ ترتاح ل…

كلمة إستفتاحية لسلسلة : " قطوف من بساتين الهدى " .

الجماعة الإسلامية الأحمدية في الجمهورية الجزائرية . سلسلة : " قطوف من بساتين الهدى " 01 : ( ضمن دروس التربية و التعليم لولاية المسيلة الجزائرية ) . الموضوع : كلمة إستفتاحية لسلسلة : " قطوف من بساتين الهدى " .
ـ بعنوان : " الإيمان " طريق إلى " كمال الإنسانية " ـ .
      لا شك أن " ... اللَّهُ أَخْرَجَكُم مِّنۢ بُطُونِ أُمَّهٰتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْـًٔا وَ جَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَ الْأَبْصٰرَ وَ الْأَفْـِٔدَةَ ۙ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ( 78 ) " سورة النحل . فإذا ما كبر الولد ، و بدأ يُدرك ما حوله ؛ أخذ يتعرَّف إلى خصائص الأشياء التي هي حوله . ثم ينمو إدراكه ؛ فيبدأ في التعرف على خواص ما في السماء و ما على الأرض . ثم ينموا إدراكه مرة أخرى ؛ فيسأل عن ذات الله تعالى ؛ قائلا : هل يوجد لهذا الوجود إله ؟ فإن كان ؛ فأين هو ؟ ثم يتعمق في السؤال ؛ قائلا : هل لله عينان و أنف و أذنان و فم و جلد ؟ هل له يدان و أرجل و ركبة و ساق و فخذ ؟ هل له رأس و بطن و صدر  و قلب ؟ هل له جسم أو جسد أو لا ؟ ما هي ماهيته ؟
      إن تساءلات الإنسان عن ماهية الله تعالى…